حقائق وإحصاءات تهمك

حقائق مشجعة

 



 


حقائق غير مشجعة

 
العرب في ذيل قائمة براءات الاختراع لعام 2008

الجزيرة نت


كشف الإحصاء السنوي للمنظمة العالمية للملكية الفكرية ( wipo )عن هوة واضحة بين عدد طلبات براءات الاختراع العربية المقدمة لديها عبر معاهدة التعاون بشأن البراءات، وبين ما توصلت إليه بعض دول المنطقة مثل تركيا وإسرائيل.

فقد تقدمت السعودية ومصر قائمة الدول العربية الأكثر تسجيلا لبراءات الاختراع لدى المنظمة عام 2008 برصيد 61 و47 على التوالي، كما تقف الدول العربية في مكانة متأخرة مقارنة مع دول الاقتصادات الناشئة.

ثم تأتي الإمارات العربية المتحدة في المرتبة الثالثة برصيد 22 براءة، يليها المغرب (12) فالجزائر (11) ثم الأردن (6) فسوريا (5)، وثلاثة براءات اختراعات لكل من الكويت والسودان وتونس، واختراع واحد من ليبيا.

وبهذا تكون محصلة الدول العربية مجتمعة 173 براءة اختراع في عام واحد، في حين سجلت تركيا 367 براءة اختراع، أما إسرائيل فوصل رصيدها إلى 1882 اختراعا عن نفس الفترة.

أما على صعيد الدول النامية فقد تصدرت كوريا الجنوبية القائمة بتسجيل 7908 براءات اختراع تلتها الصين (6089) فالهند (766) والبرازيل (451) وجنوب أفريقيا (382) والمكسيك (210) وماليزيا (177).

وسجلت كوريا على الصعيد العالمي أعلى زيادة في عدد الاختراعات المسجلة بنسبة 12%، تلتها الصين بنسبة 11.9%.

وحافظت الدول الصناعية على تسجيل أعداد كبيرة من براءات الاختراعات، وتقدمت اليابان بـ28774 تلتها ألمانيا (18428) ثم فرنسا (6867) فبريطانيا (5517) وهولندا (4349) والسويد (4114) وسويسرا (3832) ثم كندا (2966) وإيطاليا (2939) وفنلندا (2119) فأستراليا (2028)

"و تربعت شركة صينية للمرة الأولى على رأس القائمة بإيداع 1737 براءة اختراع في مجال تقنية الاتصالات، تليها شركات من اليابان وهولندا وألمانيا.

كما كان الإقبال كبيرا على تسجيل براءات الاختراع في مجال تقنية المعلومات لأغراض الإدارة بنسبة 22.7%، والتقنيات الهيكلية الدقيقة وتقنية "النانو" بنسبة 20.7% وكيماويات البيئة بنسبة 13.2%، في حين سجلت براءات الاختراع المتعلقة بالتقنية الطبية زيادة نسبتها 12% ، وتقنية الحاسوب 8.5% والمستحضرات الصيدلانية 7.9%


من محاضرة للدكتور عبدالله عبدالعزيز النجار رئيس المؤسسة بعنوان "تعزيز التعليم والتدريب والبحث العلمي والتطوير التكنولوجي":


نصيب الطالب من ميزانية التعليم في العام الدراسي الواحد بالدولار:

126.9 مصر
300 الجزائر
289.5 تونس
1337 السعودية
2900 الإمارات
4764 الولايات المتحدة
6960 اليابان

لايوجد جامعة عربية واحدة من أول 400 جامعة في العالم!
تعاملات الدروس الخصوصية في مصر يقارب 15 مليار جنيه (حوالي 2.8 مليار دولار سنوياً)
معدل البطالة في الدول العربية الفقيرة والمتوسطة 19% - 23%
معدل البطالة في دول الخليج 14%
تحتاج الدول العربية إلى 80 مليون وظيفة سنوياً بحلول عام 2020

عن بيانات الوكالة الإمريكية لبراءات الاختراع والعلامات التجارية USPTO عام 2005 - 2006
9 دول عربية = 74 براءة اختراع
بينما في كوريا الجنوبية 2142 والصين 10260 براءة اختراع.

85% من الطلبة الدارسين في الخارج لايعودون لدولهم العربية بعد إنتهاء دراستهم.
في العراق وحده منذ عام 2003 هاجر حوالي 40% من علمائه.
هجرة أكثر من 500 ألف عالم عربي (50% أطبــاء ، 15% علميون)

حسب مركز للدراسات الاستراتيجية بالإمارات أن كل عام يترك الوطن العربي 50% من المتخصصين في الفيزياء، 23% من المهندسين، 15% من العلماء.

تخصص الدول العربية أقل من 0.2% من ناتجها المحلي لأغراض البحث والتطوير، مقابل 3.6% للهند، 1.4% للبرازيل، 4.5% لإسرائيل، ويبلغ متوسط هذه النسبة 1% للدول النامية و 2.5% للدول الغربية.